<$BlogRSDUrl$>

الأحد، يونيو ٢٤، ٢٠٠٧

قصيدة اليوم:
رســالـة الـى الـرئـيــس بـشــار

أصدرت الماجدة رَغَــد صـدام حسين البيان التالي والذي طلبت فيه من محبي الشهيد صدام حسين لمواجهة الحملات التي تشنها بعض القنوات الفضائية السيئة ضــد عائلــة الرئيس الشهيد صــدام حسين.. وفيما يلي نص البيان:



بسم الله الرحمن الرحيم
يا ايها الذين امنوا اذا جاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين
صدق الله العظيم
الى كل محبي الرئيس الشهيد صدام حسين في العالم
ايها الاحبة في كل مكان.. العراقيين والعرب منهم خاصة
لقد مللنا لغة بعض اجهزة الاعلام المليئة بالكذب الرخيص والتي جعلتها تفقد المصداقية لدى المتابع لذا فان عائلة الرئيس الشهيد صدام حسين واختكم رغد صدام حسين تتوجه اليكم ايها الاحبة وتقول ان المسؤولية الاخلاقية في حماية عائلة رمزكم الذي احببتموه هي امانة في اعناقكم وفي اعناق كل الشرفاء من ابناء وطننا وامتنا وتترك لكم مهمة الدفاع عنها ضد اية جهة تصدر منها الاساءة سيما بعض القنوات الفضائية العربية التي اعتادت على ذلك واستسهلتها
لقد وضع الشهيد مسؤولية حمايتنا على كاهلكم في احدى جلسات ما تسمى بالمحاكمة، هذا الواجب الاخلاقي يمليه عليكم ديننا وعروبتنا وقيمنا لاننا نترفع وكما اعتدنا عن الرد او التكذيب لاية اساءة توجه لنا مستقبلا ونترك ذلك لكم
نحن على ثقة تامة بالله سبحانه وتعالى ثم بكم بانكم اهل لذلك

حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عائلة الرئيس الشهيد صدام حسين
عنهم رغد صدام حسين

التسميات:


الأربعاء، يونيو ٢٠، ٢٠٠٧


التسميات:



التسميات:


أصــدر ألأهالي المفجوعين لطلبة مدرسة عقبة البيان التالي عقب إغتيال وخطف اولادهم خلال تأديتهم إمتحانات البكالوريا للمرحلة المتوسطة..وفيما يلي نص البيان:


بسم اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
نداء عاجل من اهالي الاطفال المختطفين الى من يهمه الامر

من اهالي الطلاب المختطفين الى كل من يصله صوتنا من المسلمين ابناءنا الذين كانوا يؤدون الامتحان الوزاري في المدرسة وهم في مرحلة الثالث المتوسط واعمارهم لا تتجاوز الاربعة عشر سنة وكلهم من اهل السنة دخل عليهم مغاوير الداخلية التابعة للحكومة الصفوية فاطلقو الرصاص عليهم وقتلوا عددا منهم وهرب البعض منهم واختطفوا الباقين الذين يتجاوز عددهم الثلاثين طفلا..وقد بلغنا ان اولئك المجرمين من قوات المغاوير قاموا باعدام جماعي لبعض الطلاب..فمن سينقذ الباقين منهم..اننا نتوجه بهذا النداء الى كل من بيده ان يفعل شيئا لانقاذ ابناءنا من هؤلاء المجرمين الذين لم يسلم من ايديهم احد فهم كما وصفهم الله تعالى (لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة)
نقول لمن برر جلوسه على كراسي المنطقة الخضراء بأنه يسعى في خدمة المسلمين ان هذا هو يوم الاختبار لصدق نياتكم وصحة ما تدعون انقذوا ابنائنا من ايدي المغاوير التابعين لحكومتكم فان لم تفعلوا فلا خير فيكم ولا خير فيمن اتبعكم..
نقول للمجاهدين الذين خرجوا للدفاع عن دينهم وعن اخوانهم المسلمين.. ان ابناء المسلمين بيد اعداء الله فماذا انتم فاعلون.. فوالله ان لم يكن اليوم لكم موقفا فلا امل فيكم..
نقول لكل المسلمين في العالم من سينقذ ابناءنا من ايدي هؤلاء المجرمين من سينقذ ابناءنا من ايدي الصفويين
هذا نداءنا نوجهه لكم وننتظر الرداللهم انت اعلم بحالنا وحال ابناءنا فكن لنا يارب عونا اهالي الطلاب المختطفين

التسميات:


السبت، يونيو ١٦، ٢٠٠٧

إقرأ نص بيان اللجنة العالمية لمقـاومـة العــدوان

أصدرَ الجيش الإسلامي في العراق بياناً ادلى بهِ الناطق بإسمهِ (الدكتور علي النعيمي) ، وفيما يلي نص البيان:


تصريح اعلامي بخصوص الموقف من المحتلين
الحمد لله رب العالمين القوي العزيز
وأفضل الصلاة و أتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد


فماتزال القنوات الفضائية تطلع علينا بسمومها لتروج اهداف المحتل الذي صنعها ولتلبس على الناس الحق وتزين لباطلها ولذا نود ان نبين الاتي:
• ان المحتل واذنابه يمارس دورا خبيثا في التفرقة بين المجاهدين والتشويش على الناس يأمل من خلاله صرف الانظار عن هزائمه في العر اق على ايدي المجاهدين .
• منهجنا قائم على قتال المحتل بنوعيه ومن والاه وعاونه ، ولذا فليس بيننا وبين قوات الاحتلال ومن معهم الا القتال حتى نحقق النصر عليهم بمشيئة الله .
• اننا نستعين في قتالنا لاعداء الله والدين بالله سبحانه وتعالى ثم بقوة المجاهدين وشوكتهم وليست لنا حاجة فيما سواهما .
• ان اي تصرف شخصي من قبل اي فرد في الجيش الاسلامي يخالف المنهج الشرعي للجماعة فهو مرفوض ويتحمل صاحبه المسؤولية امام المحكمة الشرعية في الجماعة.
• ما تزال عملياتنا الجهادية في جميع القواطع متواصلة وبشدة ضد قوات الاحتلال ومن والاهم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


علي النعيمي
الناطق الإعلامي في الجيش الإسلامي
الثلاثاء27 من جمادى الأولى 1428هـ 12-6-2007م


التسميات:




أصدرَ حزب البعث العربي الاشتراكي (قيادة قطر العراق) البيان التالي حول التفجير الاجرامي الثاني لمرقد الامامين الهادي والعسكري في سامراء.. وفيما يلي نص البيان:




بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام القطري امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
وحدة حرية اشتراكية

تفجيرات مرقد الامامين الثانية في سامراء من قام بها؟ ولماذا؟


لم يعد سرا ان الفتنة الطائفية في العراق هي احد اهم اركان المخطط الامريكي – الايراني – الاسرائيلي في النظرية والتطبيق، وما جرى اليوم في سامراء وهو تفجير مئذنتي مرقد الامامين على الهادي وحسن العسكري، يدخل في هذا الاطار. لقد مر عام واكثر من اربعة شهور على التفجير الاول، وما كشفه من دور امريكي - ايراني مباشرين في تلك العملية، تجليا في ان المرقد كان محروسا بشدة بطوقين عسكري وامني امريكي وعراقي عميل، ومع ذلك تم التفجير بطريقة فنية مردوسة ودون أي اعاقة، وهذا هو الدور الامريكي في التخطيط والايراني في التنفيذ واللذان قصد بهما تفجير حرب طائفية في كل العراق، خصوصا ان من نفذ هو عملاء ايران وعلى راسهم جبر صولاغ، ثم تحرك جيش المهدي، بالدرجة الاولى، الذي قام بالدور، الذي رسمته له امريكا، وامرته بالقيام به ايران، وهو التطهير الطائفي – العرقي لبغداد وتحويلها من مدينة لكل العراقيين الى مدينة لطائفة معينة وللفرس المستوردين من ايران، ونجم عن ذلك ارتكاب ابشع جرائم التطهير الطائفي – الطائفي في العراق في كل تاريخه؟
ورغم هذه الحقائق، ورغم الوعد باجراء تحقيق ومحاكمة من قام بالعمل الاجرامي في سامراء، فان ملف التفجير الاول قد اغلق عمليا بالاكتفاء باتهام القاعدة بالقيام به، وهو اتهام صدر من الحكومة العميلة فور وقوعه حيث اتهمت القاعدة ومن اسمتهم بـ (الصداميين) بالقيام بذلك العمل؟ لقد ثبت في الواقع بان أي اجراء فعلي لم يتخذ ولم تظهر سوى تصريحات عشوائية، مما يؤكد بان من قام بالعمل هو نفسه من يسيطر عسكريا وامنيا على المرقد وليس غيره؟
والان، والتفجير الثاني يقع بعد كل دروس ماحصل وبعد كل الوعود الحكومية والامريكية بحماية المرقد، لايمكن للمرء، مهما كان ساذجا، الا ان يشير باصابع الاتهام لقوات الاحتلال وللحكومة العميلة في بغداد بصفتهما من له مصلحة في تلك الجريمة، بعد ان اتخذا، كما قالا رسميا، كل الاجراءات التي تمنع تكرار ماحصل؟ ان الملاحظات التالية مهمة جدا في تحديد الدوافع والاطراف التي لها مصلحة في التفجير الجديد :
1 – ان الاتفاق الامريكي – الايراني يوم 28 – 5 – 2007 الذي تم باجتماع السفيرين الامريكي والايراني في العراق، كان تتويجا رسميا للتعاون والاتفاق بين الطرفين، وتأكيدا لتجديده وتعميقه، على حل مشاكلهما على حساب العراق، من جهة، وتطوير تعاونهما من اجل اعادة محاولات رفع تسخين الوضع العراق بطرق اخرى، بعد فشل كل محاولات اشعال فتنة طائفية نتيجة وعي الشعب العراقي لاهدافها الحقيقية ولمن يقوم بها. ومن المؤكد ان الطرفين اتفقا مجددا على مواصلة محاولة تحويل الثورة الوطنية العراقية المسلحة ضد الاحتلال الامريكي – الايراني الى فتنة طائفية، ووضعا خططا جديدة لتحقيق ذلك، مثل العودة للتفجيرات المزلزلة، لاجل بلورة وتطوير التجربة التي قامت في الاعظمية، وهي اقامة اسوار حولها وتحويلها الى سجن كبير للمواطنين هناك. لقد كشفت شبكة البصرة المناضلة عن خطة وضعتها لجنة برئاسة العميل المجرم احمد الجلبي، وشاركت فيها عناصر عميلة لايران لتحويل 50 مدينة عراقية مقاومة للاحتلال الى سجون كبيرة، او معازل ومحميات، على غرار محميات جنوب افريقيا في زمن الحكم العنصري، وتطويق هذه المعازل بقوات من جيش المهدي وعناصر من ميليشيات اخرى متعاونة مع الاحتلال وايران، تقوم بتصفية كل من يستطيع حمل السلاح بطرق مختلفة، وفرض نظام السجون الكبيرة على الاهالي. ان هذه الخطة تحتاج لتنفيذها الى مبررات وحجج كبيرة، خصوصا وان تنفيذها في الاعظمية بشكل اولي ووجه برفض شعبي وادنة عالمية، لذلك اقتضت الضرورة افتعال حدث كبير للدفع باتجاه الاقدام على خطوة كبيرة، فكان التفجير الثاني في سامراء لمئذنتي المرقد مقدمة لتنفيذ الخطة التي اتفق عليها السفيرين الامريكي والايراني في العراق.

2 – ان هذا التفجير سبقته تفجيرات اخرى لمراقد اسلامية عراقية مثل تفجيرات مراقد الشيخ عبدالقادر الكيلاني وابو حنيفة (رضي الله عنهما)وقبة الامام علي (كرم الله وجهه )، وبعد سلسلة لم تنتهي بعد من احراق الجوامع والحسينيات العراقية، وسجلت كل هذه الحوادث الاجرامية على انها من فعل مجهول او وجهت الاتهامات من قبل الحكومة العميلة للقاعدة ومن اسمتهم ب (الصداميين )؟ فمن المسئول عم هذه الجرائم؟

3 – رافقت هذه الجرائم ضد المقدسات الدينية العراقية حملة تكفيرية ظالمة وخطيرة ضد نصف الشعب العراقي، بتحليل متكرر لقتل من اطلقت عليه اسم (الروافض )، ويقصد بذلك كل شيعي عراقي، واقترنت الحملة بخطوات عملية لتصفية كل مواطن عراقي اصيل او اجباره على الهجرة من مكان سكنه. بل ان هذه الحملة الاجرامية شملت حتى الوطنيين من شيعة العراق الذين تعرضوا للقتل على يد عصابات ايران لرفضهم استبدال الولاء للوطن والعراق بالولاء للطائفة فهاجروا الى مناطق اخرى مرغمين طلبا للامن، لكن العصابات التكفيرية قامت بقتلهم ومصادرة اموالهم وطردهم واهانة نساءهم بطريقة تتناقض مع الخلق العربي والاسلامي. ان حزبنا يعيد التأكيد على ان من يصدر هذه الفتاوي باباحة دم الشيعة العراقيين او السنة العراقيين او المسيحيين العراقيين او الصابئة العراقيين، هو عميل للاحتلال الامريكي او عميل لايران، لان هذين الطرفين اضافة لاسرائيل هي الاطراف الرئسية المستفيدة من القتل على الهوية الطائفية.

4 - كما ان هذه الجرائم الامريكية الايرانية اقترنت بفتاوى تكفيرية تخير المجاهدين ضد الاحتلال بين دعم ومبايعة الخط التكفيري وبين القتل والتصفية الجسدية، فوقعت اشتباكات مؤسفة بين المجاهدين وذهب ضحايا ليس برصاص الاحتلال بل برصاص بعض من يدعون مقاومته. وقد ادى ذلك الى احداث صدمة عميقة لدى اوساط عراقية واسعة جدا، خصوصا وان هذه السلوكيات تزامنت مع وصول الاحتلال الى اقصى درجات هزيمته الحاسمة، ففجرت هذه المعارك وكانها حبل انقاذ للاحتلال ومحاولة لتحقيق اهم اهدافه على الاطلاق، وهو شق واضعاف المقاومة العراقية التي اذلته ومرغت انفه في الوحل ووضعت بقاءه في العراق على كف عفريت؟

5 – ولا يمكن تجاهل ان التفجير الثاني في سامراء يأتي متزامنا مع التفجيرات المفتعلة والخطيرة للفتن الطائفية في اقطار عربية اخرى، مثل لبنان حيث فجرت مشكلة فتح الاسلام وما اقترن بها من تلميحات لاقامة امارة اسلامية فيه تدخل في تنافس مع صفويين موالين لايران ومسيحيين ذوي اجندة امريكية اسرائيلية هناك، كما ارتفعت وتيرة اغتيالات شخصيات لبنانية، وهو تطور يدخل في اطار المخطط العام الاقليمي الامريكي – الايراني – الاسرائيلي، القائم على محاولات تغليب الصراع الطائفي على الصراع التحرري. ولذلك فان قرار امريكا بانشاء قاعدة عسكرية في شمال لبنان وسط اجواء من القلق والخوف المفتعلين، يخلقها التصعيد وعدم السماح بالتهدئة في لبنان من قبل اطراف عديدة، ما هو الا تحصيل حاصل للتأزيم المشبوه وغير المسوغ في لبنان. اما ما يجري في فلسطين المحتلة من قتال مؤسف وذو دلالات خطيرة جدا بين فتح وحماس فهو، وان كان يتخذ شكل صراع على السلطة، الا انه جزء من المخطط الامريكي الاسرائيلي الايراني لتوسيع الازمات الخطيرة لتشمل الوطن العربي، خصوصا في مناطق الصراع الاساسية، واحد اهداف ذلك هو زرع اليأس من الظواهر الايجابية الاساسية وعلى راسها المقاومة المسلحة الوطنية لاحتلال سواء كان امريكيا او اسرائليل او ايرانيا، خصوصا في العراق وفلسطين. ويجب ان نلفت النظر هنا الى التغطية الاعلامية المعادية التي اخذت تنتقد او تهاجم المقاومة العراقية لتحولها، كما تدعي، من حرب تحرير الى حرب طائفية وتهاجم المقاومة الفلسطينية لتحولها من الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي الى صراع على السلطة، مع ان الضفة الغربية وقطاع غزة تحت الاحتلال الاسرائيلي الكامل؟ ان هذه الطروحات تريد سلب المقاومة العربية من طابعهاالتحرري الوطني المسئول ووصمها بالاعمال الطائشة؟

6 – ان المسئول الاول عن تفجيرات اليوم في سامراء هو الاحتلال وحكومة المالكي العميلة وايران، ولذلك فان أي تصد جاد لاعمال كهذة لابد ان يقوم، اولا، على مواصلة القتال ضد الاحتلال الامريكي والايراني واسقاط العملية السياسة في العراق برمتها، ورفض الانخراط بها ودفن الحكومة العميلة، والرفض التام والحازم لاي نهج طائفي مهما كانت واجهاته الظاهرية.

في ضوء الملاحظات الاساسية السالفة الذكر يبدو جليا تماما ان ما يحدث في العراق والمنطقة هو اعمال اجرامية مترابطة تقوم بها القوى المعادية للامة العربية، وهي تحديدا امريكا وايران واسرائيل، للقضاء على هوية الامة انطلاقا من تصفية مقاومتها الوطنية، عبر تحويلها الى صراعات طائفية او صراعات على السلطة، فتعزل عن جماهيرها اولا فتجد نفسها وحيدة في مواجهة العدو لثلاثي الشرس، مما يجعلها مضطرة للاختيار بين الابادة والتعاون مع الاحتلال.
ان حزبنا وهو يذكر بهذه الحقائق يطالب كافة القوى الوطنية، وبالاخص في المقاومة الوطنية المسلحة في العراق، بما يلي:
1 – يجب الان، قبل الغد، اقامة الجبهة الوطنية الشاملة التي يجب ان تضم كافة الوطنيين العراقيين الرافضين للاحتلال بلا مساومة، لان عدم قيام الجبهة الوطنية الشاملة يساعد الاحتلال على المناورة. ان هدفنا المرحلي هو توسيع نطاق الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق والعمل على انضمام كافة الوطنيين تنظيمات او شخصيات لها.
2 – ان فصائل المقاومة العراقية الباسلة كافة مدعوة للتجاوب مع النهج الايجابي الاخير، وهو توحيد الفصائل الجهادية كافة في جبهة موحدة تضم ليس التنظيمات الاسلامية فقط بل كافة التنظيمات القومية والوطنية المقاتلة، وان تقوم الجبهة على برنامج وطني للتحرير لا ينطلق من دافع طائفي، ولا يحدد عمله في اطار طائفي بل ان يكون البرنامج وطني الاهداف والهوية والطبيعة، وان يشمل كل العراق ويحتضن كل ابناء العراق ويتعالى بوضوح تام فوق الطائفية والطائفية المضادة، وتلك هي الوسيلة الوحيدة لغلق الابواب بوجه الاختراق الامريكي الايراني للمقاومة العراقية.
3 – رغم كل ماسجل على بعض التنظيمات التي اصطفت مع الاحتلال، بمجرد اشتراكها في الحكومات التي شكلها، فان حزبنا يدعو هؤلاء الذين يتحدثون عن مناهضة الاحتلال الى اثبات ذلك بفك كافة ارتباطاتهم بالاحتلال وبالاجندات الطائفية الايرانية، وان يتوقفوا عن قتل واغتيال رموز العراق وان يدخلوا مباشرة في حوار مع المقاومة الوطنية والقوى الوطنية العراقية، من اجل تجسيد تطلعات كل العراقيين للتحرير من الاستعمارين الامريكي والايراني.
4 – ان حزينا، انطلاقا من ايمانه العميق والراسخ بان تحرير العراق من الاحتلال هو الواجب الاهم والذي يعلوا على ماعداه من اهداف، يعيد التاكيد على، والتذكير بستراتيجيته للتحرير، التي تقوم على اساس متين وثابت وهو اقامة حكم وطني ائتلافي يضم كل من قاتل الاحتلال وعمل بصدق لدحره، وان لامكان لثقافة الانفراد بالسلطة من قبل أي جماعة، وان الحكم النهائي هو صناديق الاقتراع.


لنقف جميعا متحدين ضد التصعيد الامريكي – الايراني الجديد.
عاشت الثورة العراقية المسلحة الامل الكبير في تحري العراق من الاحتلال.
المجد والخلود لشهداء الامة العربية والعراق وعلى راسهم سيد الشهداء صدام حسين.
الخزي والعار لكافة دعاة الفتن الطائفية.
عاش المجاهدون في الفصائل الوطنية والقومية والاسلامية وقياداتهم، وعلى رأسهم المجاهد الكبير الرفيق عزة ابراهيم الدوري.


مكتب الثقافة والاعلام القطري
لحزب البعث العربي الاشتراكي
بغداد عصمة صدام الشهيد
13 – 6 - 2007

التسميات:


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
رسالة إلى خادم وقائد المجاهدين (عزة إبراهيم الدوري) المحترم...من المجاهديين (أبو الشهيد المجاهد عمر وأبو احمد)
بسم الله الرحمن الرحيم
((فقاتل في سَبيلِ اللهِ لاتلُكَلَّفُ إلا نَفسَكَ وَحَرّضِ المُؤمِنِينَ عَسَى اللهُ أن يَكُفَّ بَأسَ الَّذين كَفَرُوا واللهُ أشدُّ بأساً وَأشدُّ تَنكيلاً))
من المجاهديين (أبو الشهيد المجاهد عمر وأبو احمد)
إلى / خادم وقائد المجاهدين (عزة إبراهيم الدوري) المحترم


. لقد صح قول القائل (لكل امة زمانها ورجالها) وما رأيناه في زماننا هذا صحة قولك يا سيدي خادم وقائد المجاهدين عندما وصفته (بزمن قل به الشرفاء إلا من أهله النجباء). زمن تغير به الألوان وخفت به الأوزان ونال شهادة الفوز به قلة من (النجباء) الذين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر والحمد لله على (الإيمان بالله والوطن والدين والشرف والمبادئ) التي نجاهد من اجلها والذي لاجهاد من بعده لنيل الحسنين فإما (الشهادة وإما النصر) والله عون وناصر المجاهدين.

سيدي وقرة عيون المجاهدين :-
من بعد أن احتل الوطن الغالي وما شاهدناه من استباحة لدماء أبنائنا العراقيين في كل مكان سواء في (الفلوجة الصامدة والرمادي والقائم وسامراء وبعقوبة وديالى البطلة واليوسفية واللطيفية والمحمودية وحديثة والبغدادي وتل عفر ونينوى وصلاح الدين والمشاهدة والضلوعية والاسحاقي والحويجة الخالدة والبيجي والصينية وكربلاء والنجف الاشرف وما فعله المجرمون الأشرار من أبناء المتعة الفارسية برجال (الزركه) الأبطال وما قاموا به الخونة العملاء الأنذال في عاصمة الرشيد (بغداد) النجيبة بأهلها النجباء وفي كل مكان من ارض العراق الطاهر بطهارة الأنبياء والأولياء والصالحين). نعم استبيحت الدماء على أيدي الجلادين والجزارين القذرين من حثالات العراقيين بعد أن أصبحوا أداة بين كبار العملاء والمحتلين. أداة وخونة للذين دمروا كل شيء في عراق (الحسن والحسين) (عليهم السلام) من اجل تهديم شموخ وحضارة بلد القوانين الذي صنع الرجال ويتباهى بهم التاريخ لتلقينهم المحتلين الغزاة والصفويين وأسيادهم الفرس المجوس درسا عظيم لأحفاد أحفادهم عبر الأجيال.
أنهم رجال المجاهدين والذي يشهد عليهم العالم والعرب والعراقيين بإجبار جبابرة الكفر والطغيان على التقهقر والهزيمة والخذلان. لقد استباح هؤلاء المحتلين وعملاءهم الخونة الأنذال تاريخ العراق الأصيل بعروبته وحضارته التي سرقت بأيدي قذرة مارقة بالسرقة والقتل والتدمير والاغتصاب لإلغاء هبة وكرامة العراق والعراقيين من خلال تسلطهم على رقاب العراقيين الصابرة وبقوة الاحتلال من جيوش الكفر المحتلين. أنهم كلاب الغدر الذين غدروا بالعراق والأمة وان (شاء الله) ليومهم قريب بعد ذلك سيعرف الشعب من سفك الدماء؟ ومن دمر العراق وقتل الأبرياء؟ ومن نهب الخيرات والثروات؟
عندما نتحدث عن الرجال يعيدنا الحديث إلى القول (لكل امة زمانها ورجالها) واليوم ياسيدي رجال ورجال تركوا أهلهم وأبنائهم وذويهم وعشائرهم من اجل الدفاع عن الوطن والشرف والدين لمقاتلة المحتل الغازي وأعوانه من الخونة العملاء الكلاب فمنهم من نال الشهادة وهم أحياء عند ربهم يرزقون ومنهم من ينتظر منشغلين بساحات الوغى يقاتلون أعداء (الله) مبتهلين إلى (الله) أن ينصرهم أو يكرمهم شهادة الشهداء الأبرار طمعا بالآخرة لينالوا جنة الخلد مع الأنبياء والصديقين والشهداء , أنهم رجال عاهدوا الله والوطن أن يهجروا النوم والراحة من اجل الجهاد لإرجاع كرامة العراق وكرامة العراقيين والأمة العربية. وان كنا نتحدث عن الرجال فهذا العراق وفيه الكثير من النجباء الذين سطروا أروع معاني الشهامة والشجاعة والفداء يحدوهم رجل الجهاد والمجاهد في سبيل الله ابن العراق البار الذي اقسم على نفسه أن يجاهد من اجل أعلاء كلمة (الله اكبر) لتحرير العراق , خادم المجاهدين الذي ترك الأهل والأحبة والأقرباء من اجل الكرامة والعزة للعراق وشعبه العظيم. فبوركت سيدي هذا المنال والعز لما سطره لك التاريخ ويشهد لك غدا أمام (الله) الشهداء والمجاهدين بأنك رجلا مجاهدا صابرا مؤمنا منذ شبابك ومناضلا ضد الأعداء وأنت أبليت بلاء يليق بأولئك الرجال الذين افتخر بهم التاريخ. انك والله وكما يعرفك النجباء من أبناءك العراقيون وأبناء الأمة رجل وفي مؤمن غيور للمبادئ والشعب والدين. رجل متعبدا في صلاتك , تقضي ليلتك في تلاوة القران وقيام الليل والتسابيح متبعا خطوات سلفك الصالح. والنجباء الانجاب من العراقيين يروا فيك الرجل الذي اقسم بان لايترك العراق أبدا ومهما اشتد وطيس المعركة والضيق لأنك اخترت احد الحسنين أما الشهادة وأما النصر ليس طمعا بالسلطة وإنما لتحرير العراق من براثن الاحتلال والخونة العملاء. لقد يراك النجباء وأنت وهبت نفسك من اجل خدمة المجاهدين في ساحات الوغى والشرف تقارع المحتلين مع رفاقك الأبطال المجاهدين وبأبسط أنواع الأسلحة مقارنة مع الغزاة المحتليبين فلقنتهم ومعك جيوش المجاهدين دروسا لم ولن ينسوه أبدا طيلة الدهر والسنين. لقد لاحت بشائر هزيمة المحتلين من بعد أن سقطوا في مستنقع رجال المقاومة العراقية وقتلاهم أمام الرجال المجاهدين تتناثر في الوديان وسفوح التلال والجبال وضفاف الأنهار وسوف ينصرنا وإياكم (الله) (عزوجل) وأخوتنا في الجهاد من المجاهدين أينما كانوا وبجميع فصائلهم الجهادية.

سيدي المجاهد :-
والله أنت في مقلة عيوننا وفي قلوبنا وفي ضمائرنا حياك الله وطاب ذكراك قائدا مجاهدا مناضلا شامخا لايلين أمام أعداء الله لما بك من خصال وصفات الرجال المؤمنين الصادقين الأمناء على المبادئ والشرف العسكري الذي عاهدت الله أولا وشعبك ثانيا وقيادتك ثالثا بأنك الابن البار الذي لايتخاذل أمام الصعاب والذي لايرق له جفن عند الشدائد مع المحتلين الغازيين. حفظكم الله ومعكم قيادة المجاهدين وبجميع تشكيلات المقاومة العراقية والى الأمام وان اللقاء أن شاء الله لقريب وخير ختام نختم رسالتنا بذكر قول الله تعالى :-


بسم الله الرحمن الرحيم
(أما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض)
صدق الله العظيم
أبو الشهيد المجاهد عمر 24 جمادي الأول 1428هـ10 حزيران 2007
المجاهد أبو احمــد 24 جمادي الأول 1428هـ10 حزيران 2007


المصدر: شبكة البصرة


التسميات:


الأربعاء، يونيو ٠٦، ٢٠٠٧

إقرأ : بين الخميني وبلفور


بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
القيادة القومية
امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
مكتب الثقافة والإعلام
وحدة ... حرية ... اشتراكية
تأميم النفط العراقي عنوان تحرر العرب وتقدمهم

في مثل هذا اليوم (1/6) من عام 1972 استسلمت الشركات الاحتكارية الغربية لارادة الشعب العراقي البطل التي قررت استعادة اهم الثروات المادية للعراق وهي النفط من سارقيه، بتأميمه واعتباره ملكية عراقية وطنية، يجب ان تخدم اهداف التنمية واعادة تنشئة الانسان على اسس سليمة تحرره من الفقر والأمية والمرض والاضطهاد ·
فبعد معركة طويلة استمرت شهوراً بين النظام الوطني التقدمي بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي والشركات الاجنبية التي استولت على النفط وصناعته حينما كان العراق تحت الاستعمار البريطاني، مدعومة بالقوى الغربية الرئيسة، ادركت الشركات ان قرار البعث بالتأميم لم يكن نزوة عابرة ولا خطوة مرتجلة، بل كان قراراً استراتيجياً مدروساً بدقة استند الى موقف مبدأي ثابت ومعروف تبناه الحزب منذ نشوءه وهو الذي يلخصه شعار (نفط العرب للعرب) ، لذلك استسلمت الشركات ونجحت عملية التأميم ودخلت تاريخ الانجازات الكبرى للشعوب الحرة في العالم الثالث·
ان شعبنا العربي وهو يحتفل بذكرى التأميم الخالد يدرك، واكثر من اي وقت مضى ، القيمة التاريخية لقرار التأميم ، ويراها بشكل خاص واضحة في جانبين جوهريين:-
الجانب الاول: ان التأميم قد فتح الابواب امام بناء تجربة النهضة القومية العربية الاوضح في العصر الحديث، حيث استثمرت موارد النفط لأقامة مجتمع متقدم اجتماعياً وعلمياً وتكنولوجياً وثقافياً، ومتحرر من اغلب امراض مجتمعات العالم، واهمها الفقر والأمية والظلم الاجتماعي ، فما ان مضت بضعة سنوات على استثمار الموارد التي وفرها التأميم حتى رأى العالم عراقاً مختلفاً جذرياً عن العراق القديم ينهض ، ولعب دوراً اقليمياً اساسياً وأثر في السياسات الدولية ، بعد ان وضع حداً لأهم عوائق تقدم الشعوب وهما الأمية والفقر·
اما الجانب الثاني فهو ان تأميم النفط قد وضع الأمة العربية وقواها التحررية على الطريق الصحيح للعمل الوطني والقومي والتحرري، وهو طريق الاستقلال الاقتصادي ، الذي يضمن تحرر ارادة الحكم الوطني ، بعد التحرر من الاستعمار، من اي قيد ويطلقه للعمل لأكمال متطلبات العيش الانساني الكريم واقامة علاقات اقليمية ودولية متكافئة · من هنا فأن الغرب الاستعماري ، وخلفة الصهيونية العالمية، وجدا في نجاح التأميم مقدمة لقلب المعادلات الاستراتيجية التي اقامها الاستعمار لصالحه فقرر مواصلة المعركة مع العراق حتى نهايتها، بالتركيز على عدم السماح باستقراره وخلق مشاكل داخلية وخارجية تضطره للخروج عن نهج التنمية المستقلة وعدم مواصلة بناء اسس مشروع النهضة القومية في العراق ·· ان المعارك المتواصلة والشرسة التي فرضت على العراق عقب تأميم النفط كانت مصممة اصلاً لأجباره عن استنزاف طاقاته البشرية والمادية في اوجه غير انتاجية، مما يؤدي الى تراجع انجازاته وعودة العراق الى عصور التخلف والفقر، وكانت الحروب المتزامنة (تمرد الشمال الكردي وحروب ايران منذ زمن الشاه)، والازمات المفتعلة التي اختلقت من قبل جيران او بتحريض من امريكا، هي الاشكال الاستنزافية التي تعرض لها ·
وتوجت الحملة الغربية الصهيونية على عراق التأميم بحربين اريد بهما اعادة العراق الى السيطرة الاستعمارية وهما حرب ايران وحرب الكويت واللتان، انتهتا بفرض الحصار والتهيئة للغزو في عام 2003·
لقد سقطت بعد غزو العراق كل المقولات التي روجت لتسويقه وتبريره، فكل الاكاذيب كشفت ، من اسلحة الدمار الشامل والتعاون مع القاعدة، الى المقابر الجماعية وغياب الديمقراطية، وثبت حتى للمنحاز ضد العراق وتجربته القومية بأن ماتعرض له العراق ، خلال ثلاثة عقود ونصف العقد من التحرر والانجازات التاريخية الكبرى كان نتيجة مخطط صهيوني - امريكي - ايراني مشترك ومتلاق عند قاسم مشترك ، هو منع استقرار العرب ووحدتهم وتقدمهم العام ، والدليل على ذلك هو تحويل العراق الذي كان في عهد البعث مركز اشعاع علمي - تكنولوجي وصورة مشرفة للتقدم الاجتماعي والرفاهية والعدالة والامن، الى مقبرة جماعية كبرى تبدأ من نقطة ابراهيم الخليل على الحدود مع تركيا وتنتهي عند الحدود مع الكويت ، وفي هذه المقبرة الجماعية، يجري القتل اليومي والاغتصاب والنهب والتدمير لكل ماهو فوق الارض ، لدرجة اجبار حوالي ستة ملايين عراقي على الهجرة الى الخارج هرباً من الموت الذي يترصد الجميع·
وفي المقبرة الجماعية الاكبر في التاريخ تتحكم فرق الموت والشركات الامريكية الخاصة تنهب ثروات الشعب والافراد . ان عراق مابعد الاحتلال خصوصاً بعد فشل الاحتلال وهزيمته امام المقاومة الوطنية العراقية، يشهد الان محاولة علنية للالتفاف حول التأميم، باعداد قانون جديد للنفط يمنح الشركات الاجنبية اكثر من 75 % من موارد النفط ، ولزمن طويل ، وبذلك تكون الشركات التي طردها التأميم واستعاد منها ثروة العراق تعود الان لأجل فرض سيطرتها مجدداً على النفط العراقي بقرار من الاحتلال الامريكي·
ان هذا الترابط العضوي والمباشر بين تأميم النفط في عام 1972 ووضع قانون النفط الان والذي يلغي التأميم هو الدليل الحاسم على ان النفط كان احد اهم الدوافع لغزو العراق، اما الدافع الحاسم الاخر فكان السياسة القومية والتحررية لعراق البعث والشهيد صدام حسين الامين العام لحزبنا، رئيس جمهورية العراق، والتي رفضت اي خيار سوى بناء دولة قوية متحررة في العراق تكون المدافع الثابت عن حقوق العرب ومصالحهم خصوصاً في فلسطين ، ورفض المساومات حول هذه الحقوق وخوض الصراعات المطلوبة لتحقيق ذلك ·
هذه هي الحقيقة التي سجلها التاريخ لعراق البعث والانجازات والصمود الاسطوري ، وهي حقيقة تحفزنا الان في الحزب وفي الوسط الجماهيري على مواصلة النضال بكافة السبل من اجل الاسقاط الحاسم للاحتلال، وجوداً ومشروعاً استعمارياً ، سواء كان امريكا اوايرانياً اواسرائيلياً، لأن هذه الاطراف الثلاثة هي اشد الاعداء خطورة على الأمة العربية ومستقبلها ·
ان حزبنا يحيي ذكرى مهندس، تأميم النفط سيد الشهداء صدام حسين ، ويذكر بجهود ابطال التأميم من مهندسين وعمال وخبراء، ويجدد العزم على مواصلة نفس طريق البعث الاصيل، طريق التحرر الشامل واعادة بناء تجربة النهضة القومية العربية .
عاش البعث رمزاً للكرامة ومبادئ الأمة ··
عاشت الأمة العربية المجيدة ·
المجد والخلود لشهداء العراق والأمة العربية وفي مقدمتهم القائد الشهيد صدام حسين·
لتكن ذكرى تأميم النفط مجددا لعزمنا على دحر الاستعمار والصهيونية وايران·

القيادة القومية
لحزب البعث العربي الاشتراكي
مكتب الثقافة والإعلام
في 1 / 6 / 2007

تحذير عاجل:
عملاء وجواسيس بالفلوجة جندوا في سورية
لاشعال الفتن في المدينة
- تفاصيل -
مواطن من مدينة الفلوجة الرجاء نشر هذا الخبر مباشرة لكي يصل لاخواننا بالفلوجه قبل مايمكن دخل الفلوجه قبل ايام شخصين الاول اسمه الصحيح علاء السلطاني والثاني سيد صادق وهم من الشيعه الصفويين الذين هربوا من بغداد الى سوريا وقد سكنوا منطقه السيدة زينب وتم تجنيدهم من قبل للعمل كجواسيس على اهلنا بالفلوجه بالجيش السري لصالح ايران ويقومون بتجنيد العناصر لاشعال الفتنه بين ابناء اخواننا بالفلوجه وهم حاليا بمنطقه حي نزال اغلب الاعتقاد يسكنون في احد بيوت المنطقة عند شخص تم تجنيده سابقا لم يتسنى لنا الحصول على اسمه العلمات الفارقه لدى علاء السلطاني يوجد جرح قديم فوق جبينه الايسر كما يوجد رسم على جسمه سيف الامام علي وهو بريء من امثالهم السفاحين ويحملون هويات مزوره رجاءا انشر هذا الخبر فورا..

كمــا أصدرَ حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق بتأريخ 01/06/2007م بياناً آخر عمــا تردده وسائل الاعلام العميلة للإحتلال عن أن هناك إتصالات مع حزب البعث العربي الاشتراكي تقوم بها الادارة الأمريكية. وحول هذا الموضوع أصدر الحزب هذا البيان، وفيما يلي نصهُ:

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام القطري
امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
وحدة حرية اشتراكية
لا مفاوضات ولا اتصالات مع الاحتلال والسلطة العميلة

رغم التاكيدات المتكررة لحزبنا في بياناته وتصريحات ممثليه، بان لا تفاوض مع الاحتلال الامريكي ولا مع السلطة العميلة له، فان حملة الاكاذيب مستمرة وتروج لمعلومات مضللة وكاذبة حول وجود اتصالات بين حزبنا والادارة الامريكية، او بيننا وبين حكومة العميل المالكي. ان هذه الحملة ليست سوى محاولة بائسة للتشويش وارباك الصفوف وزرع الشكوك بين فصائل المقاومة، في اطار خطة الاحتلال التقاط الانفاس والتخفيف من الضغوط العسكرية للمقاومة الوطنية عليه وهزيمته وازدياد عزلة الحكومة العميلة. ان حزبنا يشير بلا ادى غموض الى انه ملتزم بالتفاوض فقط بعد قبول قوات الاحتلال الشروط المعلنة في البرنامج السياسي والستراتيجي للحزب والمقاومة، والصادر في ايلول عام 2003، واهمها شرط الانسحاب الكامل وغير المشروط لقوات الاحتلال، وهو ما اكد عليه الرفيق المناضل عزة ابراهيم الدوري امين سر حزبنا مرارا وتكرارا، وبدون هذا القبول المسبق لا تفاوض مع الاحتلال. كما نود ان نذكر بان السلطة العميلة لا تملك القوة او الدور المستقل وانما هي ذنب للاحتلال، لذلك ليس من الطبيعي التفاوض معها اذا كانت هناك امكانية للتفاوض بل ان الحزب والمقاومة لن يتفاوضا الا مع القوة الحقيقية التي تحتل العراق، وهي امريكا.
مكتب الثقافة والاعلام القطري
بغداد عاصمة صدام الشهيد
1 – 6 - 2007

أصدرَ (حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق ) بتأريخ 01/06/2007م بياناً بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتأميم النفــط في العــراق .. وفيمــا يلي نص البيــان:

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام القطري
امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
وحدة حرية اشتراكية
تأميم النفط اطلق شرارة معركة الوجود العربي الحالية

بعد حوالي 35 عاما يتأكد العالم من ان تأميم نفط العراق، في الاول من حزيران من عام 1972، كان الشرارة التي اشعلت سلسلة الحروب ضد العراق، وكانت خلف اهم تطورات اوضاع الخليج العربي والوطن العربي. لقد تبلورت حقيقة لا مجال لانكارها بعد الان، وهي ان غزو العراق كان يهدف بالدرجة الاولى الى تحقيق هدفين جوهريين، هما استعادة السيطرة على النفط العراقي بالغاء التأميم، من جهة، والقضاء على السياسة القومية التحررية لعراق البعث، خصوصا في مجال الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ورفض التنازل عنها من جهة ثانية. لقد انكشف الهدف الحقيقي الاول وهو السيطرة على النفط، بالاستعجال المثير للانتباه لدى الادارة الامريكية لاقرار قانون للنفط يلغي التأميم ويعيد اعطاء النفط للشركات الاجنبية التي طردت، وفقا لمعادلة اسوأ من معادلة نهب النفط قبل التاميم، تقوم على اعطاء الشركات حصة 80 % من موارد النفط فيما يعطى للعراق صاحب النفط نسبة لا تزيد على 20 % في افضل الاحوال! فهل يوجد دليل اكثر وضوحا على ان الغزو كان نفطيا في احد دوافعه الاساسية؟
ان قانون النفط الجديد هو في ان واحد اعتراف بالهزيمة الامريكية في العراق ومحاولة لاعادة عقارب الزمن الى الوراء، رغم ان العالم تقدم الى امام لعدة عقود وتغيرت اوضاع العالم والعراق جذريا بعد التاميم، وتذوق العراقيون والعرب الطعم الطيب لتسخير موارد النفط لخدمة الشعب والتنمية المستقلة وتعزيز الاستقلال الوطني ودعم القضايا العربية ومساعدة الاشقاء والاصدقاء. لقد كانت الخطة الاصلية الامريكي لغزو العراق تقوم على اعادة تشكيل العراق ليكون المركز الستراتيجي الاول الذي تعتمد عليه امريكا اقليميا وعالميا، بما في ذلك جعل الصناعة النفطية العراقية الاهم في العالم، واستخدامها كاداة رئيسة من ادوات الهيمنة الامريكية عليه.
لكن الحزب ومقاومته واجها هذا المخطط الامريكي بمخطط مضاد تجسد في تبني ستراتيجية مدروسة لمنع نجاح الاحتلال تقوم على ركيزيتين، ركيزة منع امريكا من استثمار النفط العراقي كوسيلة لتمويل الحرب اولا، ثم منع استخدامه كاداة لابتزاز العالم بانفراد امريكا بالسيطرة على كافة منابعه الاساسية، اما الركيزة الثانية فكانت منع قيام حكومة عميلة باجهزة قوية تستخدم كدرع عراقي
يحمي امريكا من الاستنزاف ويؤمن لها الاستمرار وربما النجاح. فكيف تم تنفيذ ذلك؟ وهل نجحت المقاومة في هذا المضمار؟
ان المقاومة المدبرة سلفا، احبطت خطة امريكا بحرمانها من استثمار النفط العراقي تجاريا عبر منع تصديره او اعادة بناء المنشأت النفطية التي دمرتها امريكا عمدا، ولهذا لم تتجاوز كميات النفط المصدرة، بعد مرور اربعة اعوام على الغزو، نصف ما كان يصدر قبل غزو العراق، رغم كل الجهود والخطط الامنية الامريكية لرفع كمية الانتاج. وهذه الحقيقة اجبرت امريكا على مواجهة مهمة عسيرة جدا وهي تمويل غزو العراق باموال امريكية مع ان الخطة الاصلية للغزو كانت تقوم على تمويل الغزو باموال النفط العراقية وتلك كانت من اهم اخفاقات امريكا في العراق ومن اكثر مشاكلها صعوبة.

كما ان المقاومة العراقية نجحت بصورة شبه كاملة في احباط مسعى امريكا لانشاء درع عراقي مسلح (جيش عميل شرطة عميلة حرس وطني عميل اجهزة امنية عميلة) يحميها من ضربات المقاومة الوطنية موفرا لها طاقاتها البشرية والمادية لاكمال سحق العراق ومقاومته، فشهد العام الرابع للغزو ذروة الضعف والتفكك والفشل لهذا الدرع العراقي الهش، والذي اصبح عبئا حقيقيا على امريكا بدل ان يكون مدافعا عنها. لقد وجدت امريكا نفسها مضطرة للزج بجنودها للقتال مباشرة مع المقاومة الوطنية فتعرضت الى خسائر بشرية مذهلة تجاوزت خسائر فيتنام حدة وخطورة رغم استخدام المرتزقة للتقليل من كمية القتلى الامريكيين.
ان ما حصل في الشهور الاخيرة مؤشر حاسم على نتيجة الاحتلال، فلقد تصاعدت الخسائر الرسمية الامريكية في الشهور الماضية على نحو لم يسبق له مثيل منذ بدء الغزو، فباعتراف امريكا شهدت شهور اذار ونيسان وايار ارتفاعا في هجمات المقاومة بنسبة تتراوح بين 25 – 30 % في الخسائر البشرية الامريكية مقارنة بالاعوام الماضية، حيث تراوحت الارقام بين 103 – 120 قتيلا في الشهر وهو رقم مؤذ جدا لامريكا رغم ان الرقم الحقيقي اكبر بكثير. وحصل ذلك رغم ان امريكا قد نفذت افضل ما عندها من خطط واستقدمت اعظم جنرالاتها وطورت اسلحتها، فكانت النتيجة العودة للمربع الاول مربع الفشل والهزيمة امام المقاومة الوطنية العراقية.
فما معنى هذا التطور القتالي؟ هل يعني ان المقاومة تتراجع؟ بالطبع كلا فان مجرد الاعتراف بان الخسائر الامريكية تزداد يؤكد حقيقة ان المقاومة تتقدم وتسير في طريق التحرير الصحيح وان الاحتلال في طريقه للرحيل. ان اليقين الامريكي من ان الهزيمة قد اصبحت الحقيقة الوحيدة الثابتة قد اجبرها على على اللجوء الى خيار لصوصي صرف يقوم على وسيلتين، وسيلة نهب قانوني ستراتيجي وهو توقيع الاتفاقية النفطية المشار اليها، ووسيلة النهب العادي المتمثل في قيام امريكا، منذ ايام الغزو الاولى بنهب النفط العراقي لاكمال ملأ خزينها الستراتيجي الى اقصى حد ممكن. كما ان عملاء الاحتلال مثل الحكيم والطالباني والبارزاني والجلبي وغيرهم يقومون بنهب النفط بعد ان ادركوا بان المستقبل هو للشعب العراقي ومقاومته المسلحة. ان ما يجري في العراق هو اكبر عملية سرقة منظمة وفوضوية للنفط تجري في التاريخ على مرأى ومسمع من العالم وبشكل مفضوح يكشف حجم ونوعية مأزق الاحتلال في العراق.
لكن وكما كان تأميم النفط في عام 1972 بداية لمعارك العرب المصيرية الحاسمة فان تحرير العراق من الاستعمارين الامريكي والايراني سيقترن حتما باعادة تحرير نفطه كشرط مسبق لاكمال متطلبات التحرير. فلا تحرير سياسي وعسكري بدون تحرير اقتصادي ملازم، ولا حرية للشعب الا اذا كان سيدا على موارده الاقتصادية. لقد اكد احتلال العراق بان الحرية لا يمكن حمايتها الا بجعل الشعب كل الشعب مشاركا ليس في تحديد مسار الوطن السياسي فقط، عبر الديمقراطية، وبل ايضا في تقرير نهجه الاقتصادي ونظامه الاجتماعي وخدمة الثروة للمجتمع وليس لنخب او افراد او جماعات قليلة.
ان تجربة الغزو قد اثبتت ان البناء الاجتماعي الذي اقامه البعث وتمثل في مجانية الطب والتعليم وتوفر الخدمات الاساسية المجانية او الرخيصة جدا كالمواصلات والاتصالات والسكن والطعام والامن والاستقرار والوقود..الخ، كان لها اثر كبير في التعجيل بفضح اهداف الغزو والوقوف ضده من قبل اغلبية ساحقة من العراقيين التي اكتشفت بالمقارنة العملية كيف كان العراق قبل الغزو وكيف اصبح بعده.
ان الانتصار في معركة تحرير العراق سيفتح بوابات الحرية والتحرر للامة العربية كلها ويعيد رسم خارطة المنطقة وفقا لمصالح الامة العربية الستراتيجية.
لتكن ذكرى تأميم النفط محفزا اضافيا لتعزيز المقاومة المسلحة ضد الاحتلال وللتعجيل بطرده.
المجد والخلود لمهندس التاميم الرفيق القائد الشهيد صدام حسين.
عاش البعث مترجم شعار (نفط العرب للعرب).
عاشت المقاومة العراقية الباسلة التي دحرت مخطط العودة للاستيلاء على النفط العراقي.
المجد والخلود لشهداء الامة العربية خصوصا في العراق وفلسطين.
مكتب الثقافة والاعلام القطري
بغداد عاصمة صدام الشهيد
1 – 6 - 2007

عاجل / بيان
((اتفاق بين الجيش الإسلامي في العراق و تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين))

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان/ اتفاق صلح
( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ )


الحمد لله رب العالمين القوي العزيز
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد ..
فحرصا على مشروع الجهاد من التمزيق وحرصا على حقن دماء المسلمين ، وسعيا لكبت العدو وعدم تشميته بالمجاهدين، وقطعاً لطريق الإفساد امام اذناب المحتلين.
تم بحمد الله ورحمته التوصل الى اتفاق بين الجيش الإسلامي في العراق وتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين يقضي بما يأتي :

1. الإيقاف الفوري لكافة العمليات العسكرية بين الطرفين وفي كافة القواطع بما فيها عمليات الأسر، ووقف كافة أشكال التصعيد بين الطرفين ومنها التصعيد الإعلامي .
2. تشكيل لجنة قضائية مرضية ، للحكم في كل القضايا العالقة بين الطرفين .

والجماعة اذ تحمد الله تعالى اولاً واخراً على هذا الاتفاق فانها تثني بالخير على كل من سعى صادقا للإصلاح ودرء الفتنة، وتذكر المجاهدين بعظيم عملهم ومسؤوليتهم امام ربهم وامتهم وتدعو الجميع للاعتصام بحبل الله وتعظيم حرمات الله وحرمات المسلمين والحفاظ على دينهم ودنياهم وقطع الطريق امام الشامتين والمتشدقين والساعين لافساد مشروع الجهاد وضرب المجاهدين بعضهم ببعض ، وتدعوهم الى تنقية صفوفهم من كل هؤلاء حتى يتحقق موعود الله وينزل النصر منه سبحانه كما قال : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد:7)
وصل الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



الجيش الإسلامي في العراق
الأربعاء 21 من جمادى الأولى 1428هـ
6 / 6 / 2007 م
حمل نص البيان من الروابط
http://depositfiles.com/files/973064
http://www.fileflyer.com/view/8c33WBf


الاثنين، يونيو ٠٤، ٢٠٠٧


.. لمــاذا الآن ؟ .. ولمــاذا ألإعــلان يا ســلطــان ؟

د. فاضل بدران
تُــرى ما الذي حصل لهـذه ألأمـــة؟ .. مـا هذا البــلاء الذي أبتلينــا بـه؟ .. حُكــامٌ بـلا حيــاء ، وشعــوبٌ بــلا حيـــلة؟ .. البــلد الذي أراد ألله –عـزّ و جّــل- أن يضع بيتــهُ فيــه، وشــاء –سبحــانهُ- أن يكــونَ مهــد النبــوة والــرســـالة ليحملهـــا أهل ذلك البــلــد الى شعوب ألأرض جميعــاً.. ذلك البــلد إبتلاه الله بحكامٍ لا يخافــونه ولا يستحــونَ منه.. ولي عهــد المملكــة العـربيــة السعــودية (سلطان) يلتقي والابتســامة بين شدقيه وهو يستقبــل نائــب مدير وكالـة المخــابرات المركزية ألأمــريكيــة بلا حياءٍ، وبلا خجلٍ.. في الوقت الذي يخجــل أي أمريكي مواطناً أم مســؤلاً أن يلتقي بهِ أ أن يعلن إلتقــاءه بــه!! .. أيــن وصلَ ســلاطين هذه الامــة في الرخصِ وعدم الحيــاء؟!.. بل أين وصلنــاه من الدرك الاسفــل في قبــول شعوبنــا بهــذا الحــال؟!
وكيف تم توقيت هذه الزيارة و إلاعلان عنهــا؟ .. لمــاذا الآن ؟ .. ولمــاذا ألإعــلان يا ســلطــان ؟ .. فإن كنتَ لا تخاف مَلِيككَ ومُلكك، أما تخاف ملك السماواتِ و ألأرض؟! .. وإن كنتَ لا تستحي من أهلك وشعبك ومن آلاف العرب والمسلمين الذين تذبحهم هذه الوكالة القذرة في كل أرض المسلمين والعرب المبتلية بهم أو بعمــلائهم يا سلطان،إن كنتَ لا تستحي منهم، أما تستحي من سلطان الخَـلق وهــو يراك ويسمعك ويعــلمُ ما جرى خلف الأبواب المغلقة بعد رحيــل الكاميرات والصحافة!؟ ..أم أن المخابرات المركزية طمنتك أنها ستخفي ذلك عن الله بوسائل تكنولوجية متقــدمة!!
لقـد شــاء الله أن يفضحــك ومن معكَ في الفتن التي تشارك بهــا و تمــولها من أموال المسلمين لقتــل العرب والمسلمين في فلسطين و العراق و أفغانستان ولبنان والسودان .. وإنا لله و إنــا إليــهِ راجعــون..
ولا حولَ ولا قــوةَ إلا بالله العـلي العظـيم
..

التسميات:


السبت، يونيو ٠٢، ٢٠٠٧

قصيدة الشاعر أبو المعالي الجوعاني
دولةُ القرودِ والثيران
ويقول فيها:
تفٍ..على حكومةٍ.. يقودها قردانِ.. ومجلسٍ أعظمهم خفٌ بلا قيطانِ
ماذا نقولُ فيهم والحالُ ذو إشجان ..فالجلبي أكلبهم أدني من الحيوانِ
وقصيدة الشاعر الشهيد فلاح عسـكـر

شوباش اخذني الحلم وارجعت ليل الهم
يبه هاذانه وردة وفه تكطعني لو تشتم
شتريد اصيرن الك شتريد اغني الك
موتاة اموتن الك
ولو عز عليك الحلم ولو شح عليك الدم
دمانه اصيرن الك اطشر والتم
منذور فدوه العمر لعيون ابو هيثم

التسميات:


This page is powered by Blogger. Isn't yours?

  

Webster's Online Dictionary
with Multilingual Thesaurus Translation

     

  English      Arabic